إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2013-03-24 05:19:25 المشاهدين = 1308 التعليقات = 3

بوابة صيدا - في رثاء العلامة البوطي
 
أبو عمر الغزاوي / موقع saidagate.net

 

 

رسالة طفلٍ يبكي أمه: أماه ... أماه...

 

لِمَ الصاروخ والمدفع؟

 

لِمَ الثارات قد تُصنع؟

 

بل أين الدار والمَهْجع؟!

 

لِمَ قد صِرْتُ إرهابي... أعُمري لم يعُدْ يشفع!! ألا من عالِمٍ يَدفع؟!

 

قد أخبرني جدي: "في غابر الأيام، أسطورة الإسلام: العز ابن عبد السلام، وابن تيمية الإمام، وسعيدٌ الهمام" بمثلهم لم أعد أسمع..

 

ألا من عالِمٍ يدفع!!

 

رأيت هناك في الآفاق... كلبٌ: قد وَضع التاجَ على رأسه وعالِمٌ له يركع...

 

رأيت طفولة الحارات... في الساحات قد قُتلت رأيت اللقمة في الأفران... بدماء أمي قد عُجنت بفتوى شيخٍ قد هُتِكت... بخطبة منبر.. قد أُشعل الصاروخ... وانطلق بشهادة زوره المدفع... فأي علم له ينفع؟! وهل "يقينياته" أم "ديالكتياته" له تشفع؟ وأين "الفقه للسيرة" ؟ أم صار "البعث" له مرجع!!

 

بل أين عقيدة الإسلام في القرآن قد سطرت... وأين الكفر بالطاغوت به الآيات قد مُهرت...

 

فإن أُكْرِهْتَ فما تصنع؟! بدعاء أمٍ في ليلٍ... وبكاء شيخٍ في مَهْجع.... ستنهش جسمَك الأشلاءُ من أطفالٍ قد قُطِعت... وتأكل فكرَك الأحلامُ من أزهارٍ قد قُطِفت.... وتندم أنك بالحق لم تصدع... ألا من عالِمٍ يدفع...
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

تعليقات حول الموضوع
علماء الفتنة
سراج
2013-03-25 22:57:29
لا شك أن كاتب المقال يرى بعين واحدة أو ربما لا يرى إطلاقا، فهذا المدعّي لم يسمع الشيخ الشهيد وهو يدعو إلى الحوار، لم يسمع الشيخ وهو يقول"للثوار" اجتهدتم وأخطأتم فعودوا إلى حضن الوطن، ربما الكاتب معجب بالعرعور أو بشيخ الناتو الذي نقل عنه أنه قال بكل صفاقة لو كان رسول الله (ص) حيا لتعاون مع الناتو. إن المشكلة كل المشكلة أن أكثر الناس المتحمسين "للثورة" (وهي ليست بثورة) هم يرون الأمور بعين مذهبية عمياء. هنا المشكلة فلا بأس من التعاون مع فرنسا وبريطانيا وأميركا وحتى مع "إسرائيل" في سبيل إسقاط النظام في سوريا، بئس هكذا ثورة وبئس هؤلاء الثوار.
جائه الرد من جنس عمله
عدنان البيلاني
2013-03-24 05:43:20
سبحان الله أذاقه الله الكأس الذي ارتضاه لشباب و أطفال و نساء سوريا. فلم يقتله الثوار حتى لا ياخذ قصاصه منهم في الدنيا. بل قتله من استخدمه ليكون عبرة لمن باع دينه بعرض من الدنيا. فانتهت وظيفته و اقتضى قتله من النظام. أتمنى أن تكون قصة البوطي عبرة لمشايخ صيدا المرتهنين.  امره إلى الله إن شاء عذبه و إن شاء غفر له. 
شكرا .. أبا عمر..
محمد قبرصلي
2013-03-24 03:37:55
والله يا أبا عمر يليق بك أن يكون عندك عمر .. لأن في وقتنا هذا العلماء الذين ذكرتهم حضرتك نسوا أو تناسوا أن يكونوا وأن يتشبهوا بالفاروق عمر.. بل ذهبوا للتنافس في تقديم الهدايا وأي هدايا .. سيوف.. لماذا السيف يا شيخ أحمد ؟ كان الجواب لمحاربة إسرائيل.. فما رأيك يا أباعمر ؟ لن أطيل وأتكلم عن الباقين والسبب كما يقول المثل (دق المي وهيي مي ) والله يا أبا عمر لا كلام بعد كلامك .. لقد اختصرت مقالتك ولكنها كبيرة بفحواها.. بارك الله فيك.. ونقول لمن يطلقون على أنفسهم العلماء المسلمين ما زال هناك بعض الوقت ليراجعوا حساباتهم.. مع الله عز وجل...
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
*كود التحقيق
أرسل تعليقك







  • الموسوي: ريفي مصاب بمرض الحقد والعصبية...
  • نصف ساعة من الرياضة تقي من سرطان الرحم
  • بالصور/ حادث سير مروع ليلاً أدى إلى إصابة 11 جريحا
  • من سيطلق سراحه من الموقوفين في عملية التبادل بين الدولة والخاطفين
  • لهذا السبب يتم تأخير المفاوضات مع الخاطفين
  • ماذا سيحدث بعد عام
  • تكريم الطالبة سارة حجازي لارتدائها الحجاب في حفل اختتام الدروة القرآنية الصيفية التاسعة في مجمع مسجد الحاج بهاء الدين الحريري / صورتان
  • ا ستنكار مواقف الأسير ... والأسير يوضح
  • فايزة.. الصيداوية
  • صيدا: حموك... فقتلوك... / فيلم للصيداوي محمود النقيب
  • لبناني ينتقم من سجانه السوري بعد 19 عاما.. عذبه في صيدنايا فرد عليه في صيدا
  • الطالبة زهراء غالب حرب في مقابلة مع الشاعر اللبناني موسى فحص
  • مَن سيدفع ثمن إيقاظ المارد؟
  • جرعة هرمون الذكورة تقي النساء من الخرف
  • فضائح الامتحانات الرسمية في لبنان بين الحقائق والإشاعات
  • محجبات.. أرجل من أزواجهن..؟!
  • زواج بالإرغام
  • يوميّات العدوان على قطاع غزّة


قسم الفيديو
أطفال صهاينة يتراقصون على أنغام أغنية زلزل أمن إسرائيل التي بثتها قناة الأقصى باللغة العبرية


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة