زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 62387 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 136276362 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2014-12-12 08:07:44 المشاهدين = 7194
بوابة صيدا - يا عبد الله.. هاجر إلى الله
الشيخ محمد فؤاد ضاهر / موقع بوابة صيدا

 

في الحديث الذي أخرجه البخاري ومسلم من طريق عمر بن الخطاب رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إنما الأعمال بالنيات. وأنما لكل امرئ ما نوى. فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله. ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها، أو امرأة ينكحها، فهجرته إلى ما هاجر إليه".

 

هذا الحديث الشريف أصل من أصول الدين. وأصول الدين تقوم على حديثين هذا أحدهما.

 

وهو في معالجة القلوب والنوايا وإخلاصها لله عز وجل. وفيه تطهير الباطن من الشرك، والكفر، والسمعة، الرياء.

 

والحديث الثاني قوله صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد". وفيه معالجة الأعمال؛ الأفعال والأقوال، كي توافق الشرع الحنيف كتابا وسنة، لئلا تنحرف الأمة عن الصراط المستقيم كما انحرفت الأمم السابقة!

 

فلا غنى للمؤمن عن الترنم بقول الله تعالى: {إياك نعبد وإياك نستعين. اهدنا الصراط المستقيم}.

 

وقبل أن تطلب إلى الله وتدعو الله.. قدم بين يدي سؤالك التعبد لله والخضوع والتذلل بين يدي الله. لذلك يشرع في صلاة الاستسقاء الخروج إلى الصعداء، ولبس الثوب مقلوبا، ورفع اليدين، والتبتل أمام الرب، والانكسار على باب العبودية لله.

 

عودا على حديث الباب، نلحظ أن العبد المؤمن له في كل أحواله؛ حركاته وسكناته هجرتان:

 

١-  هجرة إلى الله بالاعتماد عليه والتوكل عليه، والاستعانة به والاستغاثة به، وطلب الحاجات إليه، والحلف به، واعتماد شرعه، وتحكيم كتابه، والرجاء به والخوف منه، والفرار منه وإليه، والتبتل والانكسار بين يديه...

 

٢-  وهجرة إلى رسوله صلى الله عليه وسلم، باتباع سنته، واقتفاء أثره، والعمل بأمره، والكف عن نهيه، وتقديمه على النفس والمال والولد، قال الله تعالى: {قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم}، {ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما}، {استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم}.

 

فالمؤمن الذي أشرب قلبه حب الله وحب رسوله صلى الله عليه وسلم يحاول جاهدا أن يلتزم بشرع الله وتكاليف الله، وأن يدور مع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، لعلمه الآكد أنه مكلف به ابتداء، ثم محاسب عليه انتهاء.

 

الأمة باتت تخاف غير الله، وتخشى سوى الله، وتحب غير الله.. تخاف من غد، وتخشى كل ذات يد.. صار يقينها على الأسباب والمشاهدات.. ضعفت صلتها بالله.. خفت هيبة الدين من قلوب المسلمين...

 

فلا بد من لمسة إيمانية، ومسحة روحانية.. فمهما اشتدت عليك الخطوب والبلايا.. ومهما نزلت عليك المصائب والرزايا، فقل: يا الله.

 

فإنه لو اجتمع الإنس والجن على أن يضروك بشيء؛ لن يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك.

 

ألا، فعد إلى الله، وتوكل على الله، واستعن بالله، واسجد واركع واخضع بين يدي الله، وقل: يا الله.

 

رسول الله صلى الله عليه وسلم في الهجرة أخذ بالأسباب كلها؛ الأمنية والغذائية والجغرافية.. ولما انتهى به المسير إلى غار ثور.. يصحبه صديقه الصديق أبو بكر.. ووقف الطلب والرصد على باب الغار؛ حبس أبو بكر أنفاسه.. وحزن على رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يروه.

 

انقطعت الآن كل الأسباب، فتدخلت يد مسبب الأسباب: {لا تحزن إن الله معنا}.

 

فالأمة لا تنهض، ولا ترفع لها راية، إلا بالعودة الصادقة إلى دينها وأحكام ربها، في شؤون حياتها كلها؛ إن في العبادات، أو المعاملات، أو السلوك والأخلاق، والسياسة، والاقتصاد، والاجتماع، والعمران...

 

فهل من عائد إلى الله، تائب لله؟

 

اللهم خلصنا من شوائب المعصية؛ فقد تعلقنا بحبال عرشك ورضينا بك ربا...

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • جنبلاط لأبي خليل: يبدو ان س .م فوق الجميع!
  • اعترضت على قيادتهم المتهورة للسيارة.. فأطلقوا عليها النار
  • خليل قتل ريما.. ثم قتل نفسه
  • ياسين جابر: لبنان رفض العرض الألماني بإنشاء معامل لانتاج الكهرباء بسعر متدنِ بـ 18 شهراً
  • العثور على رجل وزوجته مقتولين
  • في يومه العالمي .. تلامذة البهاء شكّلوا كلمة السلام بقاماتهم ! / 22 صورة
  • نصائح غالية موجهه للنساء
  • ختام لم يكن حسب المتوقع للدورة الخامسة الاسيوية للصالات وفنون القتال
  • 12 جريحا في تفجير انتحاري قرب حاجز الجيش في الطيونة
  • مدارس صيدا تتنافس في مسجد البهاء.. الأفق والإيمان في المرتبة الأولى / 37 صورة
  • مروان شربل من الضاحية الجنوبية: الاجهزة الامنية تقوم بعملها بسهولة هنا
  • مصادر رئاسة الجمهورية: عون لا يعتبر الحريري مستقيلاً إنما رئيس مجلس الوزراء
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
طالبات ثانوية د.حكمت الصباغ - يمنى العيد الرسمية يتسلمن شهادات التخرج.. وجوائز التفوق


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة