زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 32299 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 137876882 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المجتمع
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-11-01 16:43:37 المشاهدين = 6894
بوابة صيدا - 5 معلومات خاطئة عن قمل الرأس يجب أن تعرفوها
بوابة صيدا / تتداول العديد من المعلومات عن القمل على غرار أن القمل ينتقل من رأس إلى رأس، كما أنه يفضل الشعر المتسخ، ولو لم يفرك الطفل رأسه، لما انتشر القمل.

 

ونقلاً عن صحيفة Femme actuelle الفرنسية، سنحاول توضيح مدى صحة هذه المعلومات المتداولة بخصوص هذه الحشرات الصغيرة التي تغزو رؤوس الأطفال.

 

1- لا ينجذب القمل سوى للشعر المتسخ فقط

هذه المعلومة غير صحيحة البتة. وعلى عكس ما نظن، لا تنجذب هذه الطفيليات إلى الشعر المتسخ فقط. وبالتالي، في حال تعرض الطفل للقمل، فلا يعني ذلك بالضرورة أنه نتيجة تقصيره في الحفاظ على نظافته.

 

فضلاً عن ذلك، لا يحول غسل الشعر يومياً دون غزو القمل للرأس، نظراً لأن هذه الحشرات لديها قدرة على مقاومة الماء والشامبو.

 

في المقابل، يعاني بعض الأطفال فعلاً من القمل دون سبب محدد لذلك، حيث يعد بعض الأطفال عرضة أكثر من غيرهم للإصابة بهذه الآفة. ولكن ما هو مؤكد، يعتبر الأولاد أو البنات ذوو الشعر الطويل أكثر عرضة للتعرض لغزو القمل مقارنة بغيرهم.

 

2 - يقفز القمل من رأس إلى آخر

تعتبر هذه المعلومة خالية من الصحة، نظراً لأن القمل ليس له "أجنحة"، لذلك فهو لا يقفز لينتقل من رأس إلى رأس. في الواقع، ينتقل القمل فقط عن طريق الاتصال المباشر.

 

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحشرات التي تثير الحكة، لا تتخذ فقط شعرنا ملجأً لها، فهي تعيش أيضاً في باقي الجسد (ليس الرأس فحسب) ويمكنها أن تعيش مدة 36 ساعة.

 

وحفاظاً على فروة رأس كل أفراد العائلة، يجب الاهتمام جيداً بنظافة المنازل من خلال تطهير الأثاث، على غرار السجدات، أغطية السرير، والملابس البالية مؤخراً، إضافة إلى مناشف الحمام.

 

3 - إذا لم يفرك طفلي رأسه، فذلك يعني أنه لا يعاني من القمل

لا تمت هذه المعلومة للواقع بصلة، حيث قد يحتضن طفلك بعض القمل الصغير، وهو عبارة عن بيض لهذه الحشرات، التي تفقس بعد سبعة أيام، دون أن ينتابه الإحساس بالحكة خلال هذه الفترة. وبالتالي، ينصح بفحص فروة رأس الصغار، وخصوصاً خلف الأذنين، حيث يحبذ القمل المواطن الساخنة من الجسم.

 

ويمكن أن يتكاثر القمل الصغير في هذه المواطن، مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذه الحشرات يمكن أن تضع قرابة 10 بيضات في اليوم في حالة كانت بالغة.

 

4 - يمكن أن نتجنب التعرض للقمل

هذه الفكرة تتراوح بين الخطأ والصواب. في الواقع، في حال كان طفلك محاطاً بزملائه في المدرسة الذين تحتضن رؤوسهم القمل، فمن المستحيل أن يتجنب بدوره التعرض لهذه الحشرات.

 

في المقابل، يمكن أن نتصدى لها، من خلال ربط شعر أطفالنا الطويل، ومنعهم من ارتداء قلنسوة أو قبعة عندما يصابون بالقمل. فضلاً عن ذلك، حاول أن تخلق مسافة بين طفلك وبين الأطفال المصابين بالقمل.

 

لتجنب إصابة الأطفال بهذا النوع من الحشرات، اعتمد زيت الخزامى حليفاً لحماية الشعر، وذلك بفضل تأثيره الذي ينفر هذه الطفيليات.

 

يمكن إضافة بعض القطرات من هذا الزيت إلى الشامبو الذي تستعملينه أثناء غسل شعر طفلك. في المقابل، ينبغي الامتناع عن استعمال هذا الزيت في شعر الأطفال الأكبر سناً، كما يجب التوقف عن استعماله في حالة تسبب في ظهور حساسية.

 

5- المواد الكيميائية أكثر فعالية من الوصفات الطبيعية

تعد هذه الفكرة خاطئة تماماً، حيث تعمل المواد الكيميائية المتوفرة في الصيدليات فقط على كبح انتشار القمل، ولكن رائحة هذه المواد ومكوناتها يمكن أن تضر بفروة الرأس، علاوة على أن نجاعتها غير مضمونة مما يدفعنا للبحث عن علاجات أخرى.

 

بالإضافة إلى ذلك، عندما يتم استعمال هذه المواد الكيميائية المتوفرة في الصيدلية بشكل مفرط، يمكن أن يصبح القمل مقاوماً لبعض المركبات المكونة لها، مع العلم وأن حتى المبيدات الحشرية لم تعد تثير خوف القمل.

 

بالتالي، لماذا لا نجرب حلولاً أفضل قبل أن ننفق أموالنا على المواد الكيميائية؟ فعلى سبيل المثال، يمكن إعداد صلصة من صفار البيض والخل والزيت، أو عصير البصل، أو تجربة بيكربونات الصودا، حيث يمكن أن تساعدنا هذه الوصفات المنزلية على التخلص من القمل.

 

وبغض النظر عن الوصفات أو المواد المستعملة، يبقى مشط الشعر أداة ضرورية، حيث من شأنه أن يساعد على التخلص من القمل واليرقات المرافقة له التي تبقى متعلقة بجذور الشعر.

 

وفي الوقت الذي يحارب فيه البعض حشرات القمل، فإن آخرين يشترونها وبأثمان مرتفعة، كما يحدث في الكويت وعدد من دول الخليج.

 

ففي أحد الأسواق الشعبية بمنطقة الجهراء بالكويت وبحسب موقع " هاف بوست عربي "، تبيع المحال القمل الحي للسيدات الباحثات عن شعر أطول. وبحسب ما نقلت صحيفة "الرأي"، فإن الحبة منها تباع بدينار وربع (حوالي 4 دولارات)، فيما تباع الـ 5 حبات بسعر الجملة بـ 6 دنانير كويتية.

 

الفكرة وراء انتشار عادة شراء القمل هي الاعتقاد بأن الحشرة الصغيرة تقوم بتحريك الدم نتيجة وخز فروة الرأس، وبالتالي تزيد سرعة إطالة الشعر وتزيد كثافته، كما أنها تقي من جلطات الدماغ.

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • طقس الأحد في لبنان غائم مع أمطار متفرقة وعواصف رعدية
  • شبكة دعارة في قبضة مفرزة استقصاء الجنوب
  • الرياضي يتصدر المجموعة الاولى بفوز كبير على سلا المغربي في دورة حسام الدين الحريري
  • انقلاب على التسوية ام انقلاب على التكليف؟
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم السبت 20 تشرين الأول 2018
  • اليكم الفيتامينات التي تطيل العمر
  • الشيخ خضر الكبش كلام وزير الداخلية حول ظاهرة الأسير تدعوه للمسائلة القانونية
  • ترامب: الفلسطينيون قللوا من احترام الولايات المتحدة ونعتزم تعليق المساعدات
  • ماذا أراد أحمد الأسير من جولته الطرابلسية؟
  • قاووق: لولا جهوزية المقاومة لكانت إسرائيل ما تأخرت عن استغلال الأزمة في سوريا وضرب لبنان
  • أحرار الشام تقصف مطار حميميم الذي تنطلق منه طائرات روسية لقصف الثوار و قتل المدنيين..
  • إصرار على زج المخيمات الفلسطينية في أتون الخلافات اللبنانية العربية
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
الشيخ العارفي: مفاتح البركة


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة