زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 13239 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 120891517 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
  • وليد جليلاتي_45.jpg
    بوابة صيدا
    للراغبين بالمشاركة في قسم / وفيات بوابة صيدا على الواتس آب / يُرجى إرسال كلمة (وفيات) على الرقم 03928409
    2018-01-20 16:51:00
قسم الصور
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-12-30 15:47:47 المشاهدين = 1268
بوابة صيدا - النبطية ترسم المناضلة عهد التميمي أيقونة فلسطين / 35 صورة
بوابة صيدا / ألقت بلدية مدينة النبطية وجمعياتها بالتعاون مع سفارة دولة فلسطين في لبنان تحية إلى الطفلة الفلسطينية المناضلة عهد التميمي، فأطلقت بطاقتين بريديتين ومجموعة معارض صور ورسم تشكيلي شارك فيها حشد من الفنانين اللبنانيين والفلسطينيين.

 

تحت عنوان "عهد التميمي أيقونة فلسطين" وتضامنا مع "القدس عاصمة أبدية لفلسطين" رعت بلدية النبطية المهرجان المنوع بتنظيم من "المجلس الثقافي للبنان الجنوبي" و"جمعية بيت المصور في لبنان" و "معرض خليل برجاوي لطوابع البريد" ومعرض "فلسطين في عيون العالم" في قاعة مكتبة بلدية النبطية؛ وذلك بحضور المستشار الأول في سفارة دولة فلسطين في لبنان ماهر مشيعل وعضو المجلس البلدي صادق اسماعيل ممثلاً رئيس البلدية الدكتور أحمد كحيل، الباحث الدكتور سلطان ناصر الدين، وحشد من رؤساء الأندية والجمعيات والفنانين.

 

وبعد النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني، تحدث رئيس جمعية بيت المصور في لبنان الزميل كامل جابر فقال: "نلتقي دائماً وأبداً تحت قبة فلسطين، وقدسها، قدس الأقداس، وملهمة الثورة والثوّار. والنبطية على عهدها في مناصرة قضية فلسطين إلى حدّ الشهادة والاستشهاد، ولأجل ذلك ليس غريباً اليوم أن نقف ها هنا، لنعلن أن القدس عاصمة أبدية لفلسطين، وأن ثوارها وثائراتها أيقونات استلهام، ومنارات يشعّ مداها نحو كلّ العالم…

 

لعهد التميمي، الأيقونة الذهبية، أمّان، فلسطين وناريمان، من مائهما رضعت حليب الثورة والعنفوان. ومن لقائنا المتواضع أمام روحها المنتفضة على الظلم والقهر والعدوان نعلنها أيقونة فلسطين، وهي نموذج لكل أطفال فلسطين الذين يكملون اليوم مسيرة الثورة والمقاومة حتى تحريرها كاملة من رجس الاحتلال، كل الاحتلال.

 

وبعد عرض فيلم عن مسيرة التميمي من إعداد الإعلامي خليل العلي، تحدث خليل برجاوي فقال: "آل التميمي صبراً، آل التميمي فخراً، لقد جلبت عهدكم الشمس إلى عتمة ليل العرب، فكانت هي الشمس وصنعت لنا الفجر. عهد التميمي، والله هذه الجميلة جعلتنا نخجل، هي أجرأ من أجرئنا وأقوى من أقوانا. هي وحدها قوات العاصفة، عاصفة حزم وعزم، غير ذلك الحزم والعزم العاصف بعيداً عن فلسطين. هي قوات العاصفة والصاعقة والكفاح المسلح وقوات الـ17 وجيوش التحرير، أي عهد وأي مجد؟ هنيئاً لك فلسطين، ما زالت الأرحام تنجب ألغازاً وأيقونات، وما زالت تلك الجينات الواعية الشامخة الراسخة الجميلة الأصيلة العجيبة الصلبة والجريئة، تتنقل وتدور من جولييت زكا إلى فاطمة البرناوي وشادية أبو غزالة وليلى خالد ولينا النابلسي، إلى دلال المغربي وآيات الأخرس وأشرقت قطناني، وتدور من عهد إلى عهد، وصولاً إلى عهد وأي عهد ومجد؟".

 

وأضاف: "في أزرق عينيها أمشاط ورصاص ستملأ جعب المقاومين، وفي أشقر شعرها أحزمة ستشد رباط قلوبهم، وفي صوتها بركان، وضربة قدمها على الأرض بركان وفي قبضة يدها بركان حتى أن ذلك الجندي الأخرق لن ينسى صفعتها على وجهه حتى يموت".

 

وتحدث نائب رئيس جمعية بيت المصور باسم نحلة باسم الجمعيات المشاركة فقال: "ما فتئ أطفال فلسطين يواجهون بلحمهم الحي وأجسادهم النحيلة المتحررة من شوائب السياسة، المكتملة بوعيها الثوري المتقدم، آلة الحرب والموت، من أعتى مغتصب لفلسطين وأرضها وقدسها؛ وهم بذلك يشكلون أيقونات الثورة واستمرارها حتى تحريرها من كل معتدٍ ومغتصب.

 

واطفال فلسطين، هم أبناء الثوار والمقاومين، ومن آبائهم وأمهاتهم رضعوا ألف باء المقاومة ويائها، وشكلوا التحدي الذي يؤكد أن الثورة مستمرة… من هنا يأتي اهتمامنا الثقافي بتجسيد مقاومة فلسطين وأهلها وأطفالها من خلال أعمال فنية نعتبرها مشاركة متواضعة في مواجهة التطبيع والمطبعين.

 

فباسم زملائي الفنانين المشاركين في معارض اليوم، هنا في مكتبة بلدية النبطية، ندعو إلى تفعيل الانتفاضة الفنية الثقافية لتكون دعماً معنوياً متواضعاً أمام من يقدمون أرواحهم وأجسادهم، وحريتهم، من أجل أن تبقى فلسطين حرة متحررة. وندعو إلى جعل مهرجان اليوم رسالة متنقلة نحو مختلف المناطق اللبنانية وإشراك أكبر مجموعة من المبدعين والفنانين في هذا الشكل من الثورة الثقافية لتكون متلازمة مع ثورة الدم على النار…

 

وألقى الحاج عماد عواضة كلمة باسم مكتب اعلام حزب الله في منطقة النبطية جاء فيها: "قالت: أنا عهد، من لون الحجارة أنا، والشجر وعدني والمطر، أن أعود مع ربيع وزهر.

 

قالت الشمس: إن قناديل القدس مشت من عرس الضوء لتشعل زنزانة عهد.

 

قالت الفراشة: أنا واعدتها برفيف من نجوم.

 

قالت الأرض: أنا عهد التميمي والقبضة المتوسمة من زند وردي وزهراوي.

 

وعهد زينة رايات الأمم، وبنات الجهات الأربع. سمع الفلاحون عهد وهي تحاكي وجه التين والزيتون. سمعها بحر يافا وحيفا وخليج عكا وعصافير الجليل وعنبتا والشاطئ وحيّ الزيتون والخليل ونابلس وجبل النار والشجاعية وجبل المكبر وحيّ الوكالة وأبو ديس وحيّ التفاح ورفح. ففاض عشق البحر للقاء وهتف: يا أيقونة فلسطين، أنت أجمل لوحة رسمتها أنامل العاشقين للكرامة العربية. أنت أجمل زهرية لأجمل قضية. للفرح أنت والنصر. لا معنى للهزيمة والخوف في قلبك. سقط الاحتلال على قدميك، وصفقة العصر، سقطت بصفعة عهد؛ يوم وقفت عهد على مسارح العالم وقالت: لا تبكوا فلسطين، نحن لسنا بحاجة إلى بكائكم، نحن بحاجة إلى رصاصكم، إلى دعمكم. فلسطين أنا وأنا القدس، وأنا وإياها كالبحر والبحّارة، كنشيد مضوع من فم يمامة. وأنا ارتشفت من ورودها رحيقاً والعارفون قالوا لي إن الوطن يكبر ولا يموت. وفلسطين أحببتها أكثر، ومضيت في ترابها أقاوم. أحببتها أكثر، وأنا أعرف أنه كلما فاض سلاف الحب فاض النجيع. لا يصل الحبيب إلى الحبيب، إلا شهيداً أو شريداً. وأنا أشرقت مع قطناني وفارس عودة وإيمان حجو ومحمد الدرة ومحمد طالب وأمجد ناصر. أطفال فلسطين رجال، فكيف بالرجال؟ وختم عواضة: "عهدنا لعهد أن تظل الدرب مصاغة متوجة بنجيع مقاوم، وحتماً ستتحرر فلسطين الحبيبة، والحق منتصر ووعد الله قادم. حق إلهي هي العودة وأمر الله مفعولا، وسندخل القدس وحتما عائدون، قادمون، وعهد بالانتظار".

 

وألقى مشيعل كلمة سفارة فلسطين في لبنان فنقل تحيات السفير أشرف دبور وقال: "كما يسعدني أن أنقل إليكم تحيات أخوية من أهلنا في فلسطين الذين يتصدون اليوم لأبشع هجمة عرفها التاريخ المعاصر على فلسطين وأهلها. نقف اليوم معكم في النبطية أرض المقاومة، أرض جبل عامل المرتبطة جغرافياً ونضالياً عبر التاريخ مع فلسطين لنبرق لأهلنا في فلسطين رسالة تضامنية ووفاء من الشعب اللبناني الشقيق الذي أثبت على مدى الصراع العربي الصهيوني أنه رأس حربة لمواجهة المشروع الاستعماري. وينظر شعبنا الفلسطيني إليكم كداعم ومشارك في نضاله".

 

وأضاف: "تتعرض القدس لهجمات شرسة تستهدف هويتها العربية، وليس آخرها قرار ترامب بنقل سفارته إلى مدينة القدس، الذي يأتي مع الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، هذا القرار حيث أعطى من لا يملك لمن ليس له حق. وبكل أسف وجد ترامب والحركة الصهيونية فسحة لهذه الهجمة في ظل واقع عربي أشبه ما يكون حروب قبائل تدفع فيه الأمة ثمن مشروع استعماري جديد، تقوده أميركا وتلعب فيه إسرائيل الدور الأهم. كل هذا لن يثني شعبنا الفلسطيني وابناء أمتنا العربية عن الصمود والمواجهة لإفشال هذا المشروع الواضح المعالم والمعروف الأهداف.  إن إسرائيل اليوم تعاني من مأزق وجودي حيث تقوم بكل أشكال التنكيل بالشعب الفلسطيني، وتحاول معها أمريكا فتح ثغرات بالجدار العربي عبر ما يسمى تطبيع مع بعض الضعفاء الذين استسلموا لرغبات أميركا وترامب، وبكل أسف نرى البعض يلهث وراء هذا التطبيع في ظل هذا الذل العربي. ونرى أنه من واجب كل عربي ومسلم وحر في هذا العالم أن يقف ليس للدفاع عن الفلسطين والقدس بل ليدافع عن مستقبل أبنائه، حيث أن القدس ليست قضية فلسطينية فحسب، بل هي عربية إسلامية مسيحية عالمية، ألا وهي بوابة السماء على الأرض. الشعب الفلسطيني وقيادته يعرف تماماً كيف يدير معركته بالمقاومة والديبلوماسية التي عزلت ترامب وإدارته مؤخراً في الأمم المتحدة. وخير دليل على إفلاس إسرائيل وحكومتها المتغطرسة هو الهجوم بلا وعي على الأطفال والمدارس والمستشفيات".

 

وختم: "وما عهد التميمي إلا صورة واضحة للمقاومة الأبية التي يخوضها شعبنا بكل شرائحه وقواه، من الطفل إلى الشيخ، والتي سبق وأن حققت انتصارات في عدة محطات ابتداءً من (ثورة الحجارة) الانتفاضة الأولى عام 1987، إلى هبّة القدس التي أفشلت البوابات الألكترونية. وإننا نقول لترامب وللكيان الصهيوني البغيض أنتم إلى زوال والقدس وفلسطين وشعبها هم الباقون. نتطلع معكم اليوم إلى كل حرّ في هذا العالم ليكون جزءاً من هذه المعركة المصيرية وستبقى القدس عاصمة فلسطين الأبدية. معاً وسوياً حتى إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها الأبدية القدس الشرف".

 

وألقى صادق اسماعيل كلمة بلدية النبطية وقال: "منذ بداية التخطيط لزرع الكيان الغاصب في منطقتنا راهن المؤتمر الصهيوني على عامل النسيان لتغيير الهوية، وارتكز على الدعم الغربي المطلق السياسي والعسكري تسانده أدوات عدة من منابر إعلامية وأقلام مزورة لترسيخ فكرة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض. كما استقطبوا المتخصصين في كل المجالات ومن كل أصقاع الأرض، للنهوض بالكيان الصهيوني مستعينين بالأنظمة العربية لإعطاء شرعية لدولتهم المزعومة عبر إقامة العلاقات الديبلوماسية والتجارية والزيارات بين المسؤولين من الطرفين المعلنة منها والسرية. راهنوا بقوة على نظرية أن الكبار يموتون والصغار ينسون، لكن بعد مرور أكثر من قرن على هذه الجريمة ومع تعاقب عدة أجيال، لم يستطع المحتل المغتصب النيل من عزيمة الشرفاء في أمتنا العربية والإسلامية. وكلما انحرفت البوصلة ظهرت شخصية فتية لتصفع من يدعي حماية القضية والدفاع عنها، وكل من يسقط في شباك الفساد أو العمالة".

 

وختم إسماعيل: "نقف اليوم لنجدد العهد من مدينة النبطية التي قدمت خيرة أبنائها على طريق القدس، حيث ما زالت رايات المقاومة تخفق منذ أكثر من قرن من الزمن، منذ بدايات رفض اغتصاب فلسطين وحتى يومنا هذا. وباسمي وباسم أعضاء المجلس البلدي الذين شرفوني بتمثيلهم في هذا اللقاء نقول لفلسطين ولكل أبنائها: إن الأطفال في جنوب لبنان ينشؤون على نصرة المظلوم ومواجهة الظالم وعلى إطلاق صرخة حق في وجه محتل غاصب وسلطان جائر. ونحن، وكما أحرار العالم نشاركك يا عهد يقين عودة الحق إلى أصحابه، ويقين تحرير كامل تراب فلسطين: إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً".

 

وقدم الإعلامي خليل العلي جذعاً من زيتون القدس مزيناً بصورة حنظلة وعلم فلسطين هدية من إعلاميي فلسطين في داخل فلسطين، إلى بلدية النبطية.

 

وبعد توزيع البطاقتين على الحضور (وهما من تصميم الإعلامي كامل جابر، مرفقة إحداها بتحية من الفنان مرسيل خليفة تحت عنوان "إلى عهد" بخط يده. وتحمل البطاقتان نبذة عن عهد التميمي المولودة في قرية" النبي صالح في 30 آذار/مارس 2001، وتاريخ نضالها واعتقالها) جال الجميع في المعرض الذي ضم صوراً وأعمال كاريكاتور (40 لوحة) لفنانين وإعلاميين فلسطينيين وعالميين، إلى معرض رسم ولوحات للفنان الفلسطيني أسامة زيدان واللبناني باسم نحلة ومجموعة من فناني "ملتقى أطياف الفني" يتقدمهم رئيس الملتقى الفنان هشام طقش. وقد جسدت هذه اللوحات عهد التميمي والقدس وانتفاضة الفلسطينيين.

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • اتصالات الحريري مع تركيا أسفرت عن توقيف المتهم بمتفجرة صيدا
  • أردوغان: عملية عفرين بدأت وستمتد لحدود العراق
  • مكتب بريد صيدا يحترق!!
  • ادعى أنه عريسها.. واغتصبها ليلة زفافها!
  • العسكرية استجوبت لبنانيا بتهمة التعامل مع العدو
  • أوّل تعليق لعائلة الرأس المدبّر لتفجير صيدا!
  • بالفيديو: إمرأة تُشهر السلاح في وجه حلاق احتاج وقتاً طويلاً لقص شعر ابنها
  • فالديس يتفوق على كاسياس ويفوز بجائزة زامورا للمرة الخامسة
  • عمليات إيران الإرهابية منذ الثورة 1979 إلى عام 2015
  • عرض إسعافها للمستشفى لكنه ذهب بها إلى منزله وفعل بها الفاحشة
  • الاعتداء بالضرب على آمر فصيلة صور وعناصرها
  • ميقاتي: مؤيدو سوريا ليسوا مغرومين بسليمان
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
السطو على البنك اللبناني السويسري بنزلة السلطان ابراهيم في منطقة الجناح من قبل شخصين


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة