زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 42140 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 133882125 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-04-22 11:59:20 المشاهدين = 299
بوابة صيدا - وزير إسرائيلي: نفذنا 100 ضربة في سوريا ولبنان بالسنوات الأخيرة
بوابة صيدا

قال وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي، تساحي هنغبي، إن إسرائيل وجهت أكثر من مائة ضربة في سوريا ولبنان، خلال السنوات الأخيرة لإحباط نقل شحنات أسلحة متطورة من إيران لـ«حزب الله».

وأضاف الوزير الليكودي، في سياق ندوة ثقافية في تل أبيب، «أن (حزب الله) لم يرد لأنه يعلم أن إسرائيل لن تمر مرور الكرام على مسائل معينة».

وتصريحات هنغبي تخالف التوجه الإسرائيلي العام بعدم الاعتراف أو التعقيب على أي ضربات جوية في سوريا أو في مناطق أخرى، لكنها تبدو منسجمة مع توجه جديد بالتصعيد عبر الاعتراف بمثل هذه الضربات في سوريا، سواء ضد إيران أو «حزب الله» اللبناني.

وبالنسبة لهنغبي، فإن «جميع الإشارات تدل على أن (حزب الله) لا يرغب في الانجرار إلى صدام مع إسرائيل». وأرجع هنغبي ذلك إلى «الضربة التي تلقاها (الحزب) خلال حرب لبنان الثانية قبل 12 عاماً».

وأعاد هنغبي اتهام إيران بالسعي إلى التموضع عسكرياً في سوريا بهدف فتح جبهة ثانية في هضبة الجولان، بالإضافة إلى جبهة «حزب الله» في لبنان. وأكد أن إسرائيل لن تسمح بوجود إيراني على الحدود السورية، مضيفاً أن السؤال المطروح هو «من الذي سيرمش أولاً». وأعرب عن أمله في أن يفهم الإيرانيون الرسالة بالطرق الدبلوماسية أو بأساليب «أشد إيلاماً».

وجاءت تصريحات هنغبي في ظل تصاعد التوتر مع إيران، وفي وقت عزّز فيه الجيش الإسرائيلي قواته على الحدود مع سوريا ولبنان، خشية حدوث ردود إيرانية على قصف قاعدة جوية في سوريا قبل نحو أسبوعين ما تسبب في مقتل 14 عسكرياً، بينهم 7 إيرانيين.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه رفع سابقاً حالة التأهب، واتهم إيران بالتخطيط لهجوم رداً على الغارة التي استهدفت مطار «تي 4». وحذرت إسرائيل، إيران، من أنها سترد بقوة بشكل قد «يضعضع» النظام السوري.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في كلمة خلال الجلسة التي عقدت الجمعة في تل أبيب، في المبنى الذي تم فيه الإعلان عن إقامة إسرائيل، «إن دولة إسرائيل ستجابه من يحاول المساس بها»، مضيفاً أن «جنودنا والأذرع الأمنية مستعدة لأي سيناريو ولمواجهة أي تهديدات إيرانية».

(المصدر: الشرق الأوسط)

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • جولة ميدانية لتنشيط القطاع السياحي في صيدا
  • عين الحلوة يرفض إنهاء الأنروا.. لتبقى شاهداً على قضيّتنا!
  • استغل كبار السن وروّج عملة مزورة.. هل وقعتم ضحيّته؟
  • أمس في لبنان: طاردوه.. ثم خطفوه.. ثم ضربوه.. ثم سلبوه.. ثم أطلقوا سراحه (خبر + فيديو)
  • كيف سيكون طقس السبت في لبنان؟
  • في صيدا: طعنه بخاصرته لشتمه أمه!
  • عكاوي حاضر عن الكهرباء في المستقبل – الجنوب: تفاقم التقنين سببه الفساد والسياسة وعرقلة تطور القطاع
  • مطالبة بوقف سمارة لتورّط غادة عبد الرازق مع نجل صفوت الشريف
  • رعد للارهابيين: نعرف كيف نواجه مخططكم في عقر داره
  • الشيخ ماهر حمود: نحن الآن أمام خطر فتنة كبيرة تفوق الفتن المتنقلة التي مررنا بها
  • الشيخ خضر الكبش: كلام الوزير وهاب لا يقل خطراً وسوءاً عن كلام النائب الضاهر
  • مشادة كلامية بين د. بسام حمود والحاج عبد الله الترياقي
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
طاردوه.. ثم خطفوه.. ثم ضربوه.. ثم سلبوه.. ثم أطلقوا سراحه


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة