زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 9504 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 132189230 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-06-12 05:23:55 المشاهدين = 474
بوابة صيدا - من يُشكّل الحكومة؟
من يُشكّل الوزارة؟ سؤال يتردد بكثرة هذه الأيام، على ألسنة السياسيين وفي أوساط الرأي العام اللبناني، والجواب على هذا السؤال بسيط وواضح لا يحتاج إلى تفسير ولا إلى اجتهاد وما شابه ذلك، إذ يكفي العودة إلى الدستور الذي يحكم انتظام الدولة لمعرفة من الذي انيط به مهمة تشكيل الوزارة.

الدستور يقول بكل وضوح وصراحة ان الرئيس المكلف بموجب استشارات نيابية ملزمة يتولاها رئيس الجمهورية هو الذي يُشكّل حكومته بالتشاور مع رئيس البلاد، وليس لأي أحد آخر أي دور أو مسؤولية في التشكيل، وبعد التشكيل يذهب بها الرئيس المكلف إلى المجلس النيابي بعد صدور مرسوم تأليفها ويطلب منه الثقة، فإن حصل عليها، تصبح حكومته شرعية ودستورية، وإذا لم يحصل عليها تصبح الحكومة مستقيلة ويجري رئيس الجمهورية استشارات نيابية جديدة تلزمه بتكليف من تسميه الأكثرية النيابية.

وها قد مضى قرابة أكثر من اسبوعين على التكليف والشبهات تحول حول من يُشكّل الحكومة العتيدة هل هو الرئيس المكلف استناداً إلى الاستشارات النيابية الملزمة بموجب الدستور أم رئيس الجمهورية، أم جهات أخرى سياسية ضربت بالدستور عرض الحائط هي التي تتحكم بعملية التشكيل فتوزع الحصص على الكتل النيابية والقوى السياسية، وتسقط عليها الأسماء، وتطلب من الرئيس المكلف بالتشكيل الموافقة عليها.

الانطباع السائد عند معظم القوى السياسية أن هناك جهة غير الرئيس المكلف هي التي تتحكم بعملية تشكيل الحكومة، وهي التي تتولى توزيع الحصص على الكتل والقوى والأحزاب وتختار أسماء المرشحين في خطوة تشكّل انقلاباً صريحاً على ما نص عليه الدستور ووثيقة الوفاق الوطني التي نص عليها اتفاق الطائف، وهذه الجهة بالتحديد هي التيار الوطني الحر ورئيسه الوزير جبران باسيل الذي يجاهر علناً بأنه لا يكتفي بالتدخل في التشكيلة الحكومية، وإعطاء رأيه كرئيس كتلة نياية، بل يذهب إلى حدّ توزيع الحقائب الوزارية على الكتل النيابية وفق ما يرتئيه ويتناسب مع تطلعاته للهيمنة على الحكومة العتيدة، والأمثله على ذلك كثيرة بدءًا من عدد الوزراء ورفعهم الى 32 وزيراً وليس انتهاء بفرض حصة كل كتلة على الرئيس المكلف أو اقصائها عن الحكومة في حال رفضت شروطه.

هذا الواقع يُشكّل انقلاباً صريحاً على الطائف بهدف إعادة الامور إلى ما كانت عليه قبله، أي إلى الزمن الذي أعطى فيه الدستور رئيس الجمهورية صلاحيات تشكيل الحكومة وتسمية رئيس من بينها كما صلاحية اقالتها أو قبول استقالتها.

وأمام هذا الواقع، تكون البلاد ليس أمام أزمة تأليف حكومة التي تحصل عادة بل امام أزمة انقلاب مكشوف على الدستور وعلى اتفاق الطائف ما يحتِّم على الرئيس المكلف ان يقدم على تشكيل حكومته ويعرضها على رئيس الجمهورية وفق الآليات التي نص عليها الدستور، فإما ان يقبل ويصدر مراسيمها أو ان يذهب الرئيس بحكومته إلى مجلس النواب الذي هو أعلى سلطة في البلاد ويقدم له حكومته فإما ان يمنحها الثقة أو يحجبها عنها.

(الكاتب: د. عامر مشموشي ـ صحيفة اللواء)

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • تخرج أحمد مرعي أبو بمرعي بمرتبة الشرف في جامعة Cass Business
  • إحذروا وصول إله الموت إلى هواتفكم..
  • زياد عيتاني يروي تفاصيل تعذيبه.. احتُجزت في مركز احتجاز غير رسمي.. وهيومن رايتس ووتش ما جرى انتهاك كبير للعدالة
  • السعودي أعلن في مؤتمر صحافي فعاليات حفل The Orchestra للمؤلف الموسيقي حسن علي عبدالجواد في 26 تموز / 7 صور
  • بهية الحريري استنكرت مقتل الفتى سليم هادي ودعت القوى الفلسطينية في مخيم عين الحلوة لميثاق شرف يحرم اطلاق النار
  • الحركة الكشفية في جمعية المقاصد.. تاريخ.. وإعادة تنظيم.. وظهور
  • شهداء سوريا يصلون وهم ينزفون قبل إستشهادهم
  • هل تقع الحرب في لبنان؟
  • أهالي المخطوفين: حزب الله مسؤول عن عرقلة المفاوضات
  • من اغضب الجليل حتى حلف ؟
  • بول وجّه رسالة لزوجته وأمه ورحل.. تفاصيل جديدة عن جثة المارينا
  • مقتل عائلة شنقاً خلال المباراة مع روسيا!
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
الشيخ العارفي: الغيرة


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة