زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 10254 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 135970170 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-07-09 09:46:36 المشاهدين = 746
بوابة صيدا - مسؤول خليجي يسأل اللبنانيين: أين أغنياؤكم؟
بوابة صيدا

الصدمة الكبيرة التي أثارتها أزمة المقاصد في المجتمع البيروتي خاصة، وعلى امتداد المناطق التي تتواجد فيها مدارس المقاصد عامة، لم تكن مفاجئة للذين يعرفون جيداً أهمية الدور الريادي الذي تقوم به هذه المؤسسة التاريخية، في نشر التربية الوطنية في نفوس وعقول طلابها، وتعزيز قواعد الإيمان والاعتدال التي وضع أسسها الدين الحنيف، والمساهمة المستمرة في النهوض بالمجتمع الإسلامي، سواء في بيروت أم في مختلف المناطق الريفية.

التدخل السريع من المرجعيتين السياسية والدينية: الرئيس سعد الحريري والمفتي الشيخ عبداللطيف دريان (وهو ما كنا قد طالبنا به في افتتاحية يوم الاثنين ١٨ حزيران الفائت)، هذا التدخل أعطى عملية الإنقاذ دفعة قوية إلى الأمام، أوقفت حالة الهلع من الانهيار الشامل، بعد الإعلان عن إقفال مدرسة خديجة الكبرى، وتسريح المعلمين وتشريد الطلاب، والعجز عن تأمين رواتب المعلمين والموظفين.

ولكن دفعة المليارات الخمسة لن تنقذ المقاصد من حالة التعثر المالي، وإن كانت ستساعد على تخفيف حدة الأزمة الحالية، ويبقى الأساس هو العمل الجدي على وضع خطة قادرة على إيجاد الحلول الدائمة للواقع المالي المتردي، وتُعيد المقاصد إلى مجدها التربوي والوطني.

الواقع أن الإشكالية الأولى التي أوصلت الوضع المالي إلى ما هو عليه من التعثر الحالي، تمثلت في ابتعاد المؤسسة العريقة عن مجتمعها، نتيجة استنتاجات لم تكن دائماً واقعية، مفادها التوجّه  للاعتماد الكليّ على المساعدات والهبات الخليجية، وخاصة من المملكة العربية السعودية، وبالتالي إهمال الموارد التي يمكن الحصول عليها من المتبرعين والمانحين المقتدرين من أبناء مجتمعها، تلك الموارد التي كانت في أساس النهضة المقاصدية، وما شهدته الجمعية من توسّع ونمو في مختلف مرافقها التربوية والاستشفائية والثقافية.

وفي الوقت الذي كانت فيه مؤسسات اجتماعية وخيرية أخرى تعتمد على الدعم والمساعدات التي تأتيها من مجتمعها، في تنفيذ خططها التوسعية والخدماتية، مثل دار الأيتام الإسلامية ومؤسسات محمد خالد، ودار العجزة الإسلامية، وغيرها كثير، كانت مالية المقاصد وبرامجها الإنمائية تتعرّض للتعثر والاهتزاز كلما تأخر وصول الدعم الخارجي، الذي بلغ حافة التوقف في الأعوام الأخيرة.

لذلك لا بد أن تكون العودة إلى الداخل هي الأساس في أي خطة طموحة، تسعى لتأمين الاكتفاء الذاتي من مجتمع المقاصد، الذي يضم مجموعة من رجال الأعمال والميسورين وكبار الموظفين القادرين على المساهمة الفاعلة في تأمين جزء مهم من الموارد المالية اللازمة لهذه المؤسسة العريقة، على أن توضع آليات أخرى لإفساح المجال أمام أصحاب الدخل المحدود من خريجي المقاصد، أو أعضاء الهيئة العامة، لتقديم ما يستطيعون من مساهمات مالية، ولو بمستوى مائة دولار شهرياً، مثلاً، لمن يقدر من منتسبي الهيئة العامة، الذين يصل عددهم إلى ثمانمائة عضو تقريباً.

ضغوطات الأزمة وتداعياتها على المجتمع الإسلامي لا تسمح بكثرة الكلام والاستغراق في التنظير، أو حتى التلهي بتوجيه الاتهامات وتضييع الوقت بالسجالات العقيمة، الأولوية اليوم هي لخطة إنقاذية واقعية وقادرة على استعادة مجتمع المقاصد لدعمها، فضلاً عن دور كل من الرئيس الحريري والمفتي دريان في إعلان حالة استنفار للمقتدرين في الطائفة للقيام بواجبهم الشرعي والأخلاقي والاجتماعي في تقديم ما يلزم من مساعدات مالية وعينية ووقفية للمقاصد، على النحو الذي كان يحصل حتى عشية اندلاع الحرب عام ١٩٧٥.

ولم يعد سراً أن مفتي الجمهورية عندما طلب في إحدى زياراته من مسؤول خليجي مساعدة المقاصد ومؤسسات إسلامية أخرى، جاءه الرد من محدّثه: أين أغنياؤكم الذين يتملكون اليخوت والطائرات الخاصة، ويعيشون في أفخم الفيلات والمنازل في أوروبا وأميركا؟

(الكاتب: صلاح سلام ـ صحيفة اللواء)






المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • آفَاقُ الحُرِّيَّةِ تَتَبَدَّى بَيْنَ عَاشُورَاءَيْنِ
  • قصّة شاب سوري اثارت إستغراب رئيس العسكرية وهيئتها
  • توقيف فتاة وشاب في حوزتهما حشيشة كيف وحبوب مخدرة
  • طالبات ثانوية د.حكمت الصباغ - يمنى العيد الرسمية يتسلمن شهادات التخرج.. وجوائز التفوق (فيديو)
  • ورشة العمل الدولیة لإبتكار حلول لواجھة صیدا البحرية أوصت بآلیات لتطویر المساحة المشتركة
  • ألابات.. جزيرة التوائم
  • فيسبوك يختبر محرك بحث
  • الزوجة المتعلمة ضمان صحة أفضل للزوج
  • توقيف فلسطيني في صيدا لكتابته شعارات لتنظيم داعش في جزين
  • اللبناني حسين عمر المفرج عنه: نطالب الجميع بدعم الثورة السورية
  • شقيقان تبادلا إطلاق النار فقتل أحدهما وجرح الثاني بسبب خلاف بين أولادهما
  • لبنان يحتل المرتبة 136 عالمياً لناحية الفساد في القطاع الرسمي
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
طالبات ثانوية د.حكمت الصباغ - يمنى العيد الرسمية يتسلمن شهادات التخرج.. وجوائز التفوق


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة