زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 10 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 137713594 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-09-18 12:44:14 المشاهدين = 728
بوابة صيدا - رفقا بالقوارير / بقلم إيمان عنتر
بقلم: إيمان عنتر / بوابة صيدا

ما أروعها من وصية!! إنها وصية رسولنا الحبيب للرجال، وقد وصف الأنثى بأجمل وصف حين قال عليه الصلاة والسلام (رفقا بالقوارير) شبه الأنثى بالقارورة أي الزجاج الشفاف الذي لا يتحمل أي خدش أو شعر صغير فينكسر سريعا، أوصى الرجال بأن تتعامل معهن بكل هذا الإهتمام وأن يبتعدوا عن كل ما يسبب لهن الألم والانكسار.

إنها تعاليم ديننا العظيم وشرعنا الحنيف، فإن أردت الإقتداء بسنة رسولنا الحبيب فرفقا بهذا الكائن الضعيف الرقيق الشديد الحساسية الشفاف السريع الإنكسار راعي مشاعرها عند الغضب وما تمر به من حالة نفسية كل شهر فيتغير النظام الكيميائي في تكوين جسدها، فمن الممكن أن يظهر منها عدة أمور تغضبك، لأنها في بعض الأحيان لا تستطيع السيطرة على أعصابها وقد خلقها المولى عز وجل بتركيبة تختلف تماما عن تركيبتك، ورغم سرعة إنفعالها وغضبها إلا أنها تبقى تلك الأنثى الرقيقة المرهفة الودود العطوف والحنون، لا تحملها أكثر من طاقتها ولا تطلب منها أن تراعي كل طلاباتك من دون أن تراعي أنت مشاعرها وتتعرف على تركيبتها الكيميائية وما يحدث لها من تقلبات في المزاج خارجة عن إرادتها، تريد أن تحاسبها على كل صغيرة وكبيرة وفي نفس الوقت تريدها أن تهتم لكل أمورك وأن لا تسبب لك أي إزعاج أو غضب في تصرفاتها، رغم أن أن تكوينتك الفسيولوجيه مختلفة تماما عنها، فأنت قادر على التحمل ومواجهة صعوبات الحياة أكثر منها بكثير. 

وقد زادت ضغوطات الأنثى في عصرنا هذا أضعاف مضاعفة عن العصر الماضي، فباتت المرأة تعمل خارج وداخل المنزل، وتراعي مشاعر الزوج والأولاد والمحيطين بها، بل وأصبحت شبه مسؤولة عن المصاريف والتكاليف داخل المنزل رغم أنها غير مطالبة بذلك فقد رحمها الإسلام ولم يكلفها هذه المهمة الشاقة مهمة الإنفاق على البيت والأولاد، إلا أن ظروفنا الإجتماعية والإقتصادية الصعبة فرضت عليها أمور خارج نطاق وسعها وطاقتها، وحتى وإن لم تكن تعمل خارج المنزل فهي تعاني من أعباء كثيرة داخله من تأمين كل أساليب الراحة للزوج والأولاد، وهل يعتبر هذا من الأمور السهلة؟ فكيف لو كانت تحمل الأعباء مضاعفة داخل وخارج المنزل.

منهم من بدأ يحارب المرأة ويصفها بالبرود العاطفي أو أنها تعاني من الخرس وعدم الحوار والمناقشة مع الزوج، ويبدأ يبرر ما يحلو له كي يجد مخرجا له وحجة حتى يأتي بزوجة أخرى تغازله ويغازلها، من الوضع الطبيعي عندما تأتي بزوجة أخرى في بادئ الأمر ستكون الأمور على مرادك ومثل ما تريد من حب وغزل ولكن مع مرور الوقت ستكتشف أن مشاعرها وما تمر به نفس ما كانت تمر به زوجتك الأولى.

فرفقا بها وإلتزم بوصية الرسول عليه الصلاة والسلام معها، من حسن معاشرتها بالمعروف، وأن تراعي مشاعرها عند الغضب، فتقرب إليها بالكلمات الحانية الرقيقة وكن رحيما بها لا تكسر قلبها فقد تركت أهلها ومن تحب من أجلك. 

فإتقي الله بها ولا تعاملها بالقسوة والعنف وتحمل عثراتها وغيرتها وغضبها، وتبادل معها الأحاسيس الرقيقة والمشاعر الرومنسية، وبثها حديث الغرام وأشعار الهيام مهما تقدم بكما العمر، فهي كائن مرهف تسامح من أساء إليها ومهما كان حجم الإساءة بادلها كلمة جميلة ومشاعر رقراقة وعواطف فواحة، جرب هذا الأسلوب الرائع معها وستملئ لك منزلك بسحر الحب، والعواطف الصادقة والمودة الصافية فرفقا بها.

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • اكتشاف مغارة شبيهة المحتوى والمواصفات بمغارة جعيتا في جب جنين
  • قتل خطيبته.. ثم انتحر..
  • أوستراليا تدرس نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة
  • اتفاق على وقف إطلاق النار في المية ومية بعد الاجتماع في ثكنة محمد زغيب
  • قتيلان وجريح في المية ومية ومساع لوقف اطلاق النار
  • قوى الامن وضعت الرقم الساخن 1745 للابلاغ عن العنف الأسري
  • الطالب الصيداوي سعيد احمد البيلاني يمثل ولاية فلوريدا الأمريكية ويرفع اسم لبنان وصيدا عالياً.. ومرشح للفوز بلقب افضل عبقري
  • الوزير محمد المشنوق يرعى لقاء مجلس إدارة مشروع الحديقة العامة في بلدية صيدا
  • نعيم قاسم و نوبل.. الصراخ المضاد
  • هل أنهى الأسير معركته مع حزب الله ليفتح النار على 14 آذار والمستقبل؟
  • الجماعة الاسلامية تزور محافظ الجنوب ورئيس بلدية صيدا
  • دار الفتوى طلبت ازالة بناء غير شرعي على وقف العلماء المسلمين في الاوزاعي وأمل تعلن ازالته
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
لبناني موقوف في الإمارات: تعرّضت لتعذيب وحشي


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة